عودة شبح الأوركيد إلى بريطانيا بعد اختفاء 23 عاما

20 مارس 2010 by: tariq ez alden

أعلنت صحيفة الاندبندنت اليوم الجمعة عودة شبح الأوركيد أندر الزهور البرية إلى موطنها الأم بريطانيا بعد غياب أستمر أكثر من 23 عاما، والتى تعد أكثر زهور بريطانيا غموضا.


شبح الأوركيد عبارة عن زهرة بيضاء يبلغ طولها 5 سم، ولا تحمل أى أوراق خضراء، لذلك لا تعتمد على التمثيل الضوئى للحصول على الغذاء بل تقوم بعض الفطريات التى تعيش على جذورها فى باطن الأرض بتصنيع الطعام.

ولقبت بالشبح لأنها تعيش فى أحلك مناطق فى الغابات حيث لا يوجد غيرها من النباتات، وتظهر بيضاء شفافة فى الضوء الخافت كالأشباح، بالإضافة إلى أنها تختفى من أماكن نموها وتعاود الظهور مرة أخرى بنفسها.

وتعود عملية إعادة شبح الأوركيد إلى العمل الشاق الذى بذله علماء النبات الذين حددوا 10 أماكن لاحتمالية ظهورها فيهم وتوفير عمليات مراقبة مكثفة طوال فصل الصيف حتى تم العثور عليها.

كانت بريطانيا قد سجلت أخر رؤية لشبح الأوركيد عام 1986 وأعُلن عام 2005 أنها من الزهور المنقرضة، حتى ظهرت فى فصل الخريف الماضى على احد البلوطات، وأصبح العثور عليها بمثابة الكشف عن سر خطير.

يُذكر أن بريطانيا واجهت أيضا اختفاء زهرة التيوليب الأسود الملقبة بالكأس المقدس ولم يُعثر على أى منها حتى الآن رغم جهود المهتمين بالبحث عنها لمدة عقدين من الزمن.


الشروق القاهرية

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: