ثلاث منظمات حقوقية اميركية تدعو الى عدم محاكمة الكندي عمر خضر

14 مارس 2010 by: Unknown

الكندي عمر خضر المعتقل في غوانتانامو منذ كان في الخامسة عشرة
عمر خضر معتقل منذ كان 15 عام
 
دعت ثلاث منظمات حقوقية اميركية ادارة الرئيس باراك اوباما الى عدم محاكمة الكندي عمر خضر المعتقل في غوانتانامو منذ كان في الخامسة عشرة، امام محكمة عسكرية استثنائية، وذلك في رسالة نشرت الجمعة. 



وطلبت منظمة هيومن رايتس ووتش والمنظمة الاميركية للدفاع عن الحريات العامة ومركز عدالة القاصرين من وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس ووزير العدل اريك هولدر اعادة خضر (23 عاما) الى كندا او احالته امام محكمة مدنية.

واعتبرت المنظمات الثلاث انه "في حال اجراء المحاكمة المقررة في تموز/يوليو 2010، فان عمر خضر سيكون اول شخص منذ عقود يحاكم في دولة غربية لارتكابه جريمة حرب فيما كان طفلا".

وخضر متهم بقتل جندي اميركي في افغانستان العام 2002. وبعد اعتقاله لفترة قصيرة في قاعدة بغرام، نقل في تشرين الاول/اكتوبر من العام المذكور الى غوانتانامو حيث تعرض، وفقا للمنظمات الثلاث، لسوء معاملة واستجوابات شاقة.

واضافت المنظمات ان "القانون الدولي يلحظ عدم سجن القاصرين الا كحل اخير والمبادرة الى معالجة ملفهم في اسرع وقت (...) لكن عمر خضر اعتقل لاكثر من عامين قبل ان يسمح له بتوكيل محام، ولاكثر من ثلاثة اعوام قبل ان يحال امام محكمة عسكرية استثنائية".

واذ شجعت الادارة الاميركية على كف الملاحقات بحق خضر واعادته الى كندا، اعتبرت المنظمات انه "اذا ارادت الولايات المتحدة محاكمته، فعليها ان تقوم بذلك امام محكمة مدنية".

واحيل خضر في تشرين الثاني/نوفمبر على المحاكم العسكرية الاستثنائية التي انشأها الرئيس السابق جورج بوش وقامت ادارة اوباما والكونغرس بتعديل انظمتها.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: