خمسة آلاف شخص عراة أمام أوبرا سدني

02 مارس 2010 by: tariq ez alden



تحدى أكثر من خمسة آلاف متطوع البرد ليتعروا أمام عدسة المصور الأميركي سبنسر تيونيك أمام مبنى اوبرا سدني، وذلك بمناسبة مهرجان المثليين والمثليات.


وتسمر أشخاص من أعمار مختلفة وهم مستلقون وأياديهم مرفوعة ومتشابكة على سلالم المبنى الشهير المصمم على شكل صدفة، عند ساعات الفجر الأولى من صباح أمس.
ودأب المصور الأميركي على تنفيذ هذه الفكرة منذ سنوات عدة وقد سمى الحدث هذه المرة «ذي بايز» (الاساس) واستحوذ على ضعف عدد المتطوعين المنتظرين ونظم قبل أيام عدة على مهرجان المثليين والمثليات الكبير ويقام السبت المقبل في شوارع سدني.
ويشتهر سبنسر تيونيك لمشهديات تصويرية حيث يجمع العراة على نحو جماعي في الأماكن العامة في أنحاء العالم في قلب المواقع المدينية والطبيعية، في نيويورك ولندن وملبورن ومونتريال وفيينا وامستردام وليون، طارحا أسئلة حول العلاقة بين الإنسان وبيئته.
ومن بين لقطات الاكثر اثارة للدهشة تلك التي جمعت آلاف العراة في مكسيكو في عام 2007 أو في برشلونة في عام 2003.



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: