أول مستشفى في العالم لعلاج "إدمان الانترنت "

25 مارس 2010 by: tariq ez alden


في خطوة لإبراز الأثار الضارة وخطورة إستخدام الإنترنت بشكل مكثف، يتم قريبا افتتاح مستشفى خاصة هى الأولى من نوعها فى العاصمة البريطانية، متخصصة في علاج الأطفال حتى سن الثانية عشر المصابين بإدمان الإنترنت..
تشير بعض الأبحاث الطبية والنفسية الى أن الهوس بالانترنت يدفع الأطفال إلى العزلة وتغير المزاج وانقطاع العلاقة الأسرية، علاوة على ثمة مخاوف مشروعة من الآثار السلبية الجسدية والنفسية والاجتماعية والثقافية التي قد تحدثها. وعن ذلك صرح "ريتشارد جراهام" المستشار الطبى فى مستشفى "كابيو نايتنجل" فى وسط لندن، بأن بعض الأطفال "ينفجرون غاضبين إذا طلب منهم إغلاق أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم."
إدمان الإنترنت يعنى أن الاستخدام المبالغ فيه لشبكة الإنترنت يسبب إدمانا نفسياً يشبه نوعا ما فى طبيعته الإدمان الذي يسببه التعاطى الزائد عن الحد للمخدرات والكحوليات. والجدير بالذكر، أن " إدمان الإنترنت" لم يصنف بعد ضمن قائمة الأمراض النفسية المعروفة، حيث مازال الغموض يحيط بهذه الظاهرة، إذ لم يتفق أطباء النفس جميعا على وجود " إدمان الإنترنت" كمرض قائم بذاته، حيث يعتبر البعض أنه اشتقاق من حالات إدمان أخرى مثل الإدمان على الشراء أو المقامرة.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: