إزالة المئذنة شرط لبناء مسجد في مدينة أمريكية

14 مارس 2010 by: Unknown



أعلنت الإدارة المحلية لمدينة بروكلين بولاية نيويورك الأمريكية رفضها لمشروعًا تقدمت به الأقلية المسلمة لإقامة مسجد
واشترطت تعديل مخطط المسجد لإزالة المئذنة منه، وذلك بالتماشي مع قرار حظر بناء المآذن الذي تبنته سويسرا قبل شهور قليلة.
وفي يوليو الماضي تقدمت الجمعية الإسلامية الأمريكية "ماس" بمشروع إلى إدارة المنشآت والمباني في المدينة لبناء مسجد من أربعة طوابق ومئذنة في وسط بروكلين، التي تعتبر إحدى المدن الرئيسة في ولاية نيويورك، لكنه قوبل بالرفض من قبل مخططي المدينة في الإدارة، باعتبار أن تصميم المسجد يخالف أنظمة البناء في بروكلين.
وقد قبل المشروع عندما أعيد تقديم مخطط للمسجد بدون مئذنة، وتم الشروع في بنائه حاليًا في ميدان فورهيس بوسط بروكلين، لكن لا تزال هناك معارضة قوية للمشروع من جانب بعض غير المسلمين في المدينة، والذين شكلوا مجموعة قامت بتوزيع منشورات تدعو السكان إلى أن يقولوا "لا لمسجد في ميدان فورهيس".
وأطلقت المنظمات التي تقف خلف هذه الحملة العنصرية حملة على الإنترنت، واستقطبت حوالي 300 من السكان، وزعموا أن الراعي الرئيس للمشروع، وهو الجمعية الإسلامية الأمريكية، تحاول إقامة "دولة إسلامية في أمريكا"، و"ترتبط مع منظمات وأفراد معادية للسامية وللسياسات الإسرائيلية".
ردود الجمعية الإسلامية الأمريكية على النقد
على الجانب المقابل قال مهدي براي المدير التنفيذي لصندوق الحرية التابع للجمعية الإسلامية الأمريكية: "هناك موقف سياسي من المسلمين لدى المعارضين لمشروع بناء المسجد، برغم تحججهم بأمور مثل إعاقة المشروع لحركة المرور ووقوف السيارات في ميدان فورهيس".
وأضاف: "تصميم المسجد يفي بجميع متطلبات البيئة والعمران في بروكلين، ولذلك فإن هذه المجموعات المعارضة تستخدم تكتيك الخوف التقليدي من الإسلام والمسلمين".
وأردف براي: "لكن على الرغم من كل هذا الضجيج فإن المسجد سوف يتم بناؤه، ونحمد الله تعالى على أن القانون في جانب من المسلمين في هذه المسألة".


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: