عبد القدير خان يكشف محاولات إيران شراء قنبلة نووية

14 مارس 2010 by: tariq ez alden


كشف تقرير رسمي كتبه العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان عن محاولات ومساعي سابقة من جانب إيران لشراء قنبلة نووية من إسلام آباد.


وأظهر التقرير، الذي حصلت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية على نسخة منه، أن باكستان قامت بتزويد إيران بمجموعة من الخطط تساعدها على صنع السلاح النووي بدلًا من بيعه لها.
وأضاف أن إيران قامت بتشغيل أجهزة الطرد المركزي بالاستفادة من التقنية الباكستانية، وأن طهران حصلت على قائمة سرية من إسلام آباد تضم مصادر دولية تؤمن احتياجاتها في هذا المجال.
وأشارت صحيفة "واشنطن بوست" إلى أنها لم تحصل على التقرير مباشرة من عبد القدير خان الذي أرسله إلى الصحافي البريطاني سيمون آندرسن، وهو عضو بارز في مؤسسة سياسات الشرق الأدنى في واشنطن، فقام الأخير بإرسال التقرير إلى صحيفة "واشنطن بوست".
زيارة وزير الدفاع الإيراني لباكستان:وأضافت "واشنطن بوست" أن مسؤولا باكستانيًا رفيع المستوى كشف عن زيارة قام بها علي شمخاني، وزير الدفاع الإيراني في حكومة خاتمي، لباكستان، حينها، بهدف طلب المساعدة من إسلام آباد في صنع أسلحة نووية، وأن عبد القدير خان أخفى ذلك بإيعاز من المسؤولين الباكستانيين.
وقالت الصحيفة إنه جاء في تقرير خان أنه عندما هبطت طائرة شمخاني الحكومية (الخاصة) في إسلام آباد قال لرئيس الأركان المشتركة للقوات المسلحة الباكستانية إنه جاء لتسلّم القنابل النووية الموعود بها، مضيفًا أنه عندما أبلغه الأميرال افتخار أحمد سيروهي بأنه ينبغي التحدث ابتداءً عن أمور أخرى قبل بحث السبل التي تمكّن باكستان من مساعدة إيران في برنامجها النووي، قد انزعج شمخاني وذكره بأن الجنرال بيك كان قد وعد بالمساعدة في مجال الأسلحة النووية فهو جاء إلى باكستان بناء على تلك الوعود.
يُذكر أن الجنرال ميرزا إسلام بيك كان من القادة العسكريين الكبار وأحد الشخصيات البارزة في باكستان، حيث تعاون مع طهران في مجال برنامجها الذري وحاول من خلال تزويد إيران بالأسلحة النووية أن تحصل بلاده على مساعدات مالية لتفادي العجز في الميزانية الباكستانية.
ثلاث قنابل ذرية جاهزة:وواصل خان يقول بعد أن سمع سيروهي أن علي شمخاني يطلب من باكستان ثلاث قنابل ذرية جاهزة، عارض ذلك واتخذ سائر الوزراء نفس الموقف، في حين كان بيك قد قطع الوعد لإيران تحت ضغوط من رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بي نظير بوتو.
وفي سياقٍ متصل، نشرت وكالة "أسوشيتدبرس" مقالة جاء فيها أنه عندما تم تذكير بيك باجتماعه بالوفد الإيراني صرح قائلًا: "إنهم سألوا هل يمكننا الحصول على قنبلة ذرية قلت لهم لم لا ولكن عليكم أن تنتجوها بأنفسكم"، وبعد ذلك حضر بيك في برنامج تلفزيوني في باكستان فاعترف بأنه كان دائمًا يريد نقل أسلحة نووية إلى إيران، فعندما جاء علي شمخاني إلى باكستان كان يظن أنه سيحصل عليها.


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: