أفلام من إنتاج نساء إيرانيات يعرضها مركز رسمي للسينما بمصر

03 مارس 2010 by: tariq ez alden

قطعت العلاقات السياسية بين مصر وإيران منذ قيام الجمهورية الإسلامية
 في إيران العام 1979 عقب الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي الذي استضافته 
مصر.
رغم قطع العلاقات السياسية الرسمية بين مصر وإيران منذ 31 عاماً تعرض خمسة أفلام إيرانية ضمن برنامج خاص في مركز رسمي للسينما بمصر خلال الشهر الجاري.

 

وتقام العروض تحت عنوان (أفلام من صنع النساء) في مركز الثقافة السينمائية بالقاهرة، وهو تابع للمركز القومي للسينما. والأفلام الخمسة حاصلة على كثير من الجوائز في مهرجانات دولية كبرى، وهي من إخراج نساء من عائلة المخرج البارز "محسن مخملباف" وهن ابنتاه سميرة وهنا وزوجته مرضية.

وقطعت العلاقات السياسية بين مصر وإيران منذ قيام الجمهورية الإسلامية في إيران العام 1979 عقب الإطاحة بالشاه محمد رضا بهلوي الذي استضافته مصر، وتوفي بها عام 1980.

وقال المركز القومي للسينما أمس الإثنين في بيان، إن ثلاثة من هذه الأفلام من إخراج سميرة مخملباف التي ولدت في العام 1977، وفازت حتى الآن بخمس عشرة جائزة دولية عن أعمالها السينمائية.

وتبدأ العروض يوم الأربعاء بفيلم (التفاحة) الذي أخرجته سميرة في سن الحادية والعشرين، وحاز في العام 1998 سبع جوائز من سبعة مهرجانات دولية.

وخلال أيام الأربعاء طوال مارس/آذار الجاري تعرض على التوالي أفلام ( سبورات) و(الخامسة بعد الظهر)، وكلاهما من إخراج سميرة و(بوذا انفجر خجلا) من إخراج هنا مخملباف.

وقال المركز، إن الفيلم الخامس هو (يوم أصبحت امرأة) إخراج مرضية مخملباف زوجة مخملباف.



أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: