زعيم «أمة الإسلام» الامريكية : الصهاينة يخططون لاغتيال أوباما

03 مارس 2010 by: tariq ez alden


هاجم زعيم «أمة الإسلام» لويس فرقان الحركة الصهيونية العالمية بسبب «سيطرتها على الكونغرس» و«البيض اليمينيين». 



وقال بمناسبة الذكرى السنوية لولادة دبليو. فارد محمد، الذي أسس عام 1932 «أمة الإسلام»، لتحسين الحالة الاقتصادية والاجتماعية للسود الأميركيين «إن الصهاينة يسيطرون على الكونغرس». وذكرت «شيكاغو صن تايمز» إن فرقان قال أمام حوالي 20 ألفا من مؤيديه في شيكاغو ودام نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة «إن البيض اليمينيين يحاولون اغتيال أوباما»، مضيفا «هناك مسيحيون يبتهلون الى الله كي يقتل أوباما». وهاجم زعيم «أمة الإسلام»، الذي تثير تصريحاته المضادة للسامية الكثير من الجدل، الإجراءات التي اتخذت لإنقاذ المصارف من مشاكلها المالية، واصفاً إياها بأنها «مصاصة دماء الفقراء». واعتبر أن زلزال تشيلي لم يكن «مصادفة».. انه «تحذير إلهي للقادة في أميركا والعالم.. وان شيئاً كهذا سيحصل في أميركا (الشمالية) أيضاً».


أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: