علاوي: المالكي لن يعود إلى رئاسة الحكومة

19 مارس 2010 by: tariq ez alden


فض رئيس الوزراء العراقي الأسبق زعيم القائمة "العراقية" إياد علاوي, أمس, عودة حكم رئيس الوزراء نوري المالكي الذي وصفه بـ الانفرادي", مشيراً إلى صراع طويل لتشكيل الحكومة الجديدة, وسط تنافس محموم بين الرجلين للحصول على أكبر قدر من المقاعد في البرلمان المقبل.


وأوضح علاوي, في مقابلة مع وكالة "رويترز" من بيروت, أن هدف كتلة "العراقية" متعددة الطوائف هو صالح ورفاهية الشعب العراقي بغض النظر عن شكل الحكومة أو الوقت الذي سيستغرقه تشكيلها, مشيرا إلى أنه لن يقبل التعجل في تشكيل الحكومة المقبلة لأن ذلك سيؤدي إلى نفس "الكوارث" لاربع سنوات أخرى, كما أنه لا يقبل حكم الحزب الواحد والرجل الواحد.
وأعرب عن استعداده لتشكيل تحالفات بما في ذلك مع ائتلاف المالكي إذا ما تخلى الأخير عن الطائفية وقبل المصالحة الوطنية, معتبراً أن تعيين رئيس الوزراء مسؤولين ينتمون إلى الطائفة الشيعية وحزبه "أمر خطير من الممكن أن يسبب الكثير من المشكلات" في البلاد, كما أكد أن الظروف الحالية لا تسمح للمالكي بمواصلة سياسته.
وإذ شكا من مخالفات حصلت خلال الانتخابات التشريعية التي جرت في 7 مارس الجاري, أكد علاوي أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة, بيد أنه ألمح إلى أنه سيتعامل مع النتائج النهائية أيا كانت.
وقال "لا يوجد في النهاية خيار سوى قبول ذلك لأن العراق لا طريق له سوى الديمقراطية", مشيرا إلى إقرار الحكومة والمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بالأخطاء والمشكلات التي حدثت للاستفادة منها على الأقل في المستقبل.
وينتظر أن يصبح الأداء القوي لعلاوي بين السنة, عاملاً رئيسياً في المحادثات المقبلة لتشكيل الحكومة, التي يؤكد محللون أن استبعاده عنها سيهدد بإثارة الاستياء في صفوف العرب السنة.
ووفقاً لآخر النتائج, حصل ائتلاف المالكي على ما مجموعه 2.448.452 صوتا مقابل 2.408.547 لقائمة علاوي, ولكن نظراً للنظام النسبي المعقد بالقائمة المفتوحة, ستحصل قائمة "العراقية" على 90 مقعداً في حين سيحصل ائتلاف المالكي على 88 مقعداً من أصل 310 مقاعد.
وبالإمكان تفسير هذا الأمر بالتصويت المرتفع النسبة لصالح قائمة علاوي في المحافظات السنية التي منحت ائتلاف المالكي أصواتاً متدنية جداً, ما أدى إلى حصول الأول على 12 مقعداً في المحافظات الجنوبية, فيما حصل الثاني على مقعدين في محافظة ديالى المختلطة ذات الغالبية السنية.


السياسة

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: