السعودية ضمن قائمة أقل الدول تعاسة في العالم

18 مارس 2010 by: tariq ez alden


السعودية ضمن قائمة أقل الدول تعاسة في العالم

احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة السادسة بين الدول العشر الأقل تعاسة في العالم، وذلك بحسب مؤشر التعاسة أو  index misery، الصادر عن وكالة “بلومبيرغ”، والذي يقيس بشكل شهري تداعيات المشاكل الاقتصادية على سعادة مواطني 64 دولة في العالم.
وبحسب صحيفة “الوطن” السعودية، فقد ساعد تراجع معدل التضخم في فبراير الماضي، في احتلال المملكة لهذا الموقع، إذ بلغت 4.2 بالمئة، بينما وصلت البطالة إلى معدل 9.8 بالمئة.
عربياً، جاءت المغرب في المركز السابع، والتي شهدت انخفاضاً في الأسعار خلال الشهر الماضي بلغ 0.7 بالمئة.
وتقدمت مصر إلى المركز 26، وذلك عقب استقرار معدلات البطالة والتضخم فيها عند ذات المستويات التي بلغتها في مؤشر مارس للعام الماضي.
وعلى الصعيد العالمي، كانت أوكرانيا الأقل تعاسة في العالم، مدفوعةً بالتراجع الكبير في معدلات البطالة، الأمر الذي خفّض من نسبة التعاسة فيها للنصف مقارنةً مع التقرير السابق.
كما حققت كل من ليتوانيا وإيسلندا ولاتفيا المراتب الثانية والثالثة والرابعة على التوالي.
وبالنسبة إلى الاقتصاديات الكبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والصين والهند، فقد تراجعت بشكل كبير في المؤشر نظراً لتنامي معدلات التضخم والبطالة، إذ سجلت نسبة التعاسة في بريطانيا زيادةً على نحو 360 نقطة ليصبح المعدل العام 12.4 بالمئة، بينما وصل هذا الرقم في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 12.3 بالمئة.
ويعود الفضل في ابتكار مؤشر التعاسة إلى الاقتصادي الأمريكي آرثر أكون، مستشار الرئيس الراحل جونسون، وكانت الفكرة تستند إلى أهمية معرفة حجم المشاكل الاقتصادية التي تتسبّب بتعاسة المواطنين الأمريكيين في كل ولاية، وذلك عبر حساب مستويات التضخم والبطالة، باعتبارهما مؤشرين أساسيين لقياس التعاسة.
احتلت المملكة العربية السعودية المرتبة السادسة بين الدول العشر الأقل تعاسة في العالم، وذلك بحسب مؤشر التعاسة أو  index misery، الصادر عن وكالة “بلومبيرغ”، والذي يقيس بشكل شهري تداعيات المشاكل الاقتصادية على سعادة مواطني 64 دولة في العالم.
 
 
وبحسب صحيفة “الوطن” السعودية، فقد ساعد تراجع معدل التضخم في فبراير الماضي، في احتلال المملكة لهذا الموقع، إذ بلغت 4.2 بالمئة، بينما وصلت البطالة إلى معدل 9.8 بالمئة.
عربياً، جاءت المغرب في المركز السابع، والتي شهدت انخفاضاً في الأسعار خلال الشهر الماضي بلغ 0.7 بالمئة.
وتقدمت مصر إلى المركز 26، وذلك عقب استقرار معدلات البطالة والتضخم فيها عند ذات المستويات التي بلغتها في مؤشر مارس للعام الماضي.
وعلى الصعيد العالمي، كانت أوكرانيا الأقل تعاسة في العالم، مدفوعةً بالتراجع الكبير في معدلات البطالة، الأمر الذي خفّض من نسبة التعاسة فيها للنصف مقارنةً مع التقرير السابق.
كما حققت كل من ليتوانيا وإيسلندا ولاتفيا المراتب الثانية والثالثة والرابعة على التوالي.
وبالنسبة إلى الاقتصاديات الكبرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والصين والهند، فقد تراجعت بشكل كبير في المؤشر نظراً لتنامي معدلات التضخم والبطالة، إذ سجلت نسبة التعاسة في بريطانيا زيادةً على نحو 360 نقطة ليصبح المعدل العام 12.4 بالمئة، بينما وصل هذا الرقم في الولايات المتحدة الأمريكية إلى 12.3 بالمئة.
ويعود الفضل في ابتكار مؤشر التعاسة إلى الاقتصادي الأمريكي آرثر أكون، مستشار الرئيس الراحل جونسون، وكانت الفكرة تستند إلى أهمية معرفة حجم المشاكل الاقتصادية التي تتسبّب بتعاسة المواطنين الأمريكيين في كل ولاية، وذلك عبر حساب مستويات التضخم والبطالة، باعتبارهما مؤشرين أساسيين لقياس التعاسة.
 

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: