جنيف تدفع تعويضا لنجل القذافي

18 مارس 2010 by: tariq ez alden


وافق كانتون جنيف على دفع تعويض لنجل الزعيم الليبي هانيبال معمر القذافي بعد أن نشرت إحدى الصحف المحلية صورا لعملية اعتقاله.
ونشر البرنامج التلفزيوني "10 فور 10" الإخباري وثيقة للكانتون -قدمت لإحدى المحاكم السويسرية مساء أمس الاثنين- قال فيها "إن تسريب الصور أمر مؤسف للغاية".
وطلب الكانتون من المحكمة أن تلزم الصحيفة المحلية "تريبيون دو جنيف" بالمساهمة في مبلغ التعويض.
وتجري جنيف تحقيقا للتعرف على كيفية تسرب الصور، واعتبرت هذا انتهاكا للقوانين المحلية ولسرية المستندات الرسمية.
والتحقيق التلفزيوني هو الحلقة الأحدث في سلسلة الخلافات المتفاقمة بين سويسرا وليبيا التي يرجع تاريخها إلى 2008 عندما احتجزت شرطة جنيف هانيبال وزوجته بتهمة اعتدائهما بالضرب على طاقم الخدمة في الفندق محل إقامتهما.
ومن جهتها احتجزت السلطات الليبية السويسري ماكس جولدي ورجل أعمال آخر بعد أيام من احتجاز هانيبال على خلفية اتهامات تتعلق بتأشيرات الدخول، وأطلق سراحهما في وقت سابق من هذا العام.
وقالت منظمة العفو الدولية "إن جولدي يعتبر معتقلا سياسيا"، وأضافت أن حالته الصحية تتدهور في السجن.
ودعا معمر القذافي "للجهاد ضد سويسرا", وقطع تقريبا جميع العلاقات التجارية بين البلدين.
وطالبت طرابلس بلجنة تحكيم لتقويم حجم الضرر الناجم عن عملية الاعتقال التي تعرض لها الزعيم الليبي.
يذكر أن كانتون جنيف تبلغ مساحته 282 كيلومترا، وتتقاسم مع فرنسا حدودا يبلغ طولها 103 كيلومترات، ويبلغ عدد سكان الكانتون حوالي نصف مليون نسمة، وتغطي مدينة جنيف وضواحيها غالبية مساحة الكانتون.

الجزيرة

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: