انهيار أرضي جديد بسلوان بسبب حفريات الاحتلال

02 مارس 2010 by: tariq ez alden


وجّهت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" تحذيرًا من تصاعد وقوع الانهيارات الأرضية في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.

وجاء التحذير بعد كشف المؤسسة اليوم الاثنين عن انهيار جديد في المنطقة بسبب الحفريات والأنفاق التي يقوم الاحتلال الصهيوني بإنشائها.
وذكرت المؤسسة في بيان لها اليوم الاثنين أن انهيارًا أرضيًا جديدًا وقع بعد عصر اليوم بعرض متر وطول متر وبعمق يتراوح بين متر وثلاثة أمتار، بالإضافة الى حدوث تشققات في الموقع نفسه على مساحة أربعة أمتار، شمال مسجد عين سلوان.
وقالت المؤسسة إن هذه التشققات تمت عند زاويته اليمنى فوق الأرض الوقفية التابعة للكنيسة الأرثوذكسية في القدس، الملاصقة للمقبرة الإسلامية للأطفال.
بلدة سلوان في خطر شديد
وكانت "مؤسسة الأقصى" قد أماطت اللثام قبل أكثر من عامين عن نفق تحفره سلطات الاحتلال بواسطة جمعية "إلعاد" "الاستيطانية" عن يمين المسجد، وعلى طول عشرات الأمتار.
وقالت المؤسسة في بيانها: "بلدة سلوان باتت في خطر شديد، بل باتت في قلب الخطر بسبب زيادة الانهيارات وتكثيف الحفريات الصهيونية، والاستهداف الشامل لها بشرًا وحجرًا من قبل الاحتلال".
وأكد عضوان من لجنة الدفاع عن أراضي سلون وهما جواد صيام وعبد الكريم أبو سنينة خبر وقوع الإنهيار في البلدة، مشيرًا إلى أن سبب الانهيار هو الحفريات الصهيونية في المنطقة.
وقال العضوان: "الانهيار الحاصل اليوم قد يتسع في كل وقت، وعمق الانهيار أو ما تحته يصعب تحديده لأنه كما يبدو فإنه عميق جدًا".



مفكرة الاسلام

أرسل إلى خبرية
...تحت تصنيف: